Friday, February 27, 2009

احه يا باب البحر


رغم تحملنا لبضان يوسف معاطي
ورغم حضورنا في هذا السقيع
 ورغم حضور مزه باب البحر التي راهنا عليها من قبل ولم تخيب رجائنا
الا ان اسكندريلا ومسار اجباري لم يحضرا
ألا سحقا لباب البحر
Post a Comment