Tuesday, March 1, 2011

محاورات المصريين


منظر عام قبل غروب الشمس بساعة دخان كثيف  مستشفى الطلبة بجوار قسم سيدي جابروتحت كوبري مشاة مستشفى الطلبة المتهالك احد ايقونات البيسو كني الثائريمسك حديدة في يده قطرها يقارب العشره سنتيمترات متكئا عليها نصف اتكائة الواثق الفاشخ لعسكر البوليس ناظرا نحو القسم نظرة  من طراز احا يا ولاد الوسخة وفي اعماقه يصدح باغنية got the world in his hands التي لا يعرفها الا انه يصدح بها منتشيا
و روحه تتراقص معها في انتشاء غريب و جذاب
اقتربنا منه
رحب بنا في حميمية نافذة
قادتنا غريزته الى حديث ودي
حميم للغاية
منين يا صاحبي
انا من ابوسليمان
و انا كمان من ابوسليمان بتشتغل ايه؟
انا سواق توناية الساعة الترعة المردومة
طب و انت طلعت منين؟
انا طلعت من الساعة فشخنا قسم المنتزة
القسم ده يامة جاب اذية لناس يا صاحبي ووقف حال و ارزاق
و بعدين مشيت في شارع ابوقير وولعنا في قسم الرمل
ازاي الكلام ده يا صاحبي ماحنا جايين في شارع ابوقير و قسم الرمل ماحصلهوش حاجة طيب الحديدة اللي معاك دي من هناك؟
ايوة يابا انا لازم امشي بحماية و لو طلت اي حاجة من اي قسم هاخدها دول ولاد متناكة يابا تصدق و تامن بايه
لا اله الا الله
انا باشتغل عالتوناية اطلع من صباحة ربنا لحد اخر النهار
اكسب لي 30-35 جيني
اجيب لي علبيتين سجاير ب 10 جيني
و ادي امي في البيت 20 جيني و 5 جيني معايا طول النهار
وورايا كوم لحم باكلهم
و مش عارف اتجوز ولا عارف اتنيل على عين امي
و ييج الظابط ابن الوسخة ياخدني بالعربية يبوظ لي اليومية
عايزني يوم ماتيجي فرصة ماخدش حقي
دانا لو شوفت اي زابط في اسكندرية تماً هاشوه وش دين امه
دول ولاد وسخة
و من ميدان الابراهيمية المجاور
تبزغ عربة مدرعة يلحظها البيسو كني  اكاد اجزم انه لاحظها بروحه قبل عينه
و
و
و
بووووووووووووووووووووم
اجري يالة

 نقلا عن الكومي بتصرف
Post a Comment