Wednesday, July 10, 2013

وجدي غنيم .... رجل الملايه والكبرتايه








كان دايما من مفاجات جامع الاخوان اللي جنبنا انه يجيب وجدي غنيم في خطبه جمعه او في درس بعد صلاه العشا ، كانو بيوزعو ورق قبلها في سيدي بشر عند الحي او بطول شارع ملك حفني ، وطول عمري كنت بحب الراجل ده وبستني اليوم اللي بيجي فيه الجامع وكان مرتبط في ذهني بصورته وهو لابس قميص صيفي نص كم وعليه كرافته ومعاه شنطه صغيره فيها ملايه وكبرتايه ، الخطبه بعد ربع ساعه بتقلب ضحك وشقلبظات من كميه الافيهات اللي بيرميها وجدي غنيم في الخطبه ، ابويا كان بياخد منديل مخصوص علشان يمسح كميه الدموع اللي بتنزل من الضحك علي كلام الشيخ وكان بيحب يلبس زيه قميص نص كم عليه كرافته كرمز للشياكه ، كان ليا واحد صاحبي لما ميلقيش اعداد فلاش او سماش جديده من المكتبه اللي كنا بنبادل عندها الكتب ياخدني نصلي العشا في جامع عنده كل شرايط وجدي غنيم نخلص الصلاه ويروح مستعير شريطين لوجدي غنيم يتسلي بيهم في السهره


وجدي غنيم خريج تجاره وكان شغال في التجاريه للاخشاب وتقريبا وصل فيها لحد مدير عام ، وجدي غنيم حافظ كل افيهات الافلام وعنده سرعه بديهه في الرد مرعبه وخساره انه مطلعش ستانداب كوميدي كان حيبقي حاجه عالميه

هو كبر في السن دلوقتي وفقد كثير من بريقه ولطافته بس مازال بتطلع منه حاجات هايله تشفعله انه يكمل لحد دلوقتي

ارجو من الناس اللي محضرتش وجدي غنيم نجم نجوم التسعينات في شبابه انهم يبطلو يقولو عليه عنصري او ارهابي او مخبول

وجدي غنيم اسطوره سكندريه خالصه لها بريقها ولها تاريخها اللي مش حننساه يا انجاس يا شراميط


الناس ممكن تبص هنا علي نوادر الشيخ وانا برشح حوار مع المفتي والضلال الفني   
Post a Comment