Sunday, April 25, 2010

فولكس شقراء


(1)

ما الذي يدفع بفولكس باسات بهذه القوه من الاستيطان هنا

ظننت انها قد تكون احدي نفحات القدر للمكان المنسي الذي حوصرنا فيه مذ ردح طويل

بهاء وحضور قوي لا يمكن تجاهله بالمره خصوصا واذا اختلط الشعر الاصفر بالبياض الشاهق وهو الغير معتاد بالنسبه للفولكس التي من نفس فئتها في تلك الاحراش المأهوله بالسكان

نفحات تتساقط منها متمثله في مراهقه وشاب نحيل وصدر هزيل زادت من غموض موقف سياره معروف عنها الوضوح والبراءه

المغترب الايطالي اخبرني والابتسامه لا تفارق شفتيه انها تمتلك مزرعه اسماك كارث عن زوجها المتوفي وان الشاب النحيف الملازم لها لا يعدو عن كونه قريبها الذي يعلمها السحر والقياده معا ولن يتجاوز مكوثه معها سوي بضعه اشهر

شعرت بارتياح بالغ يغمرني ولكن من هذا الصدر الهزيل ذي الصوت المبحوح الذي يصحبها ايضا كان هو سؤالي التالي مباشره

اخبرني المغترب الايطالي وهو يقصر بنطالي لجعله مناسب لطولي انها الخادمه احدي القريبات البعيدات للفولكس السوداء التي تدخل تحت مظلتها فايقنت برحمه الفولكس لم ينتظر المغترب الايطالي حتي وافاني باكمال الثالوث قال بابتسامته الواثقه

في ربيعها السادس عشر ترتاد احدي المدارس الاجنبيه وتتعلم الاسبانيه بثربانتس هذا تأويل ما لم تسطع عليه صبرا

واكمل تركيب زر معدني لسروال جينز ازرق ببهجه

مالي والعربات الالمانيه وما يمكن ان تجره علي امثالي من متاعب منتهاها حاره سد فما الذي يمكن ان يجذب انتباه فولكس سوداء بهذه الرفاهيه لي خصوصا وهناك حاجز مسبق بينها وبين القاطنين هنا من امثالي ومنهم من هو اكثر بسطه في الجسم والعلم

نسيت او للاحري تناسيت الفلوكس حتي لا ينتهي بي الحال ملوما محسورا حتي ذكرني شيخي المالطي بها

هو ايضا لديه نفس الشغف بالفولكس السوداء وان كانت لديه بعض المعلومات المغلوطه عن الثالوث سالف الذكر

انقطاع علاقته بالمغترب الايطالي قد تكون هي السبب او حتي لان مصدره في حاله غياب نصفي عن الوعي دائما

ولكن اكثر ما جذب انتباهي في كلام شيخي المالطي هو ان الاهتمام بالفولكس اصبح يتزايد بصوره مرضيه في الجوار واننا لسنا حالات فرديه وهذا فسر لي العديد من الاشياء التي كنت غافل عنها

تغيير شعار ايصال اشتراكي في احد مقاهي الانترنت المجاوره من رمز لفأر اليكتروني صغير الي فولكس سوداء لامعه

تغيير صوره الصفحه الخاصه بجاري علي موقع التواصل الاجتماعي الشهير (كتاب الوجه ) من احدي العلامات التجاريه لشركه ملابس رياضيه شهيره الي العلامه التجاريه المميزه لشركه فولكس فاجن

زياده عدد المعروض من سيارات الفولكس في مكتب تاجير السيارات الملاصق لي بشكل ملحوظ وملفت خاصه ان اسعار تاجير الفولكس لا يناسب اطلاقا مستاجري ذلك المكان علي الصعيد المادي

حتي المغترب الايطالي توقف عن اصلاح ماكينات الخياطه الشهيره ماركه مرسيدس بدون ابداء اسباب واضحه الا اني لم اجد الا تفسيرا واضحا لا يتعدي كونه تضامن واضح مع الفولكس امام العملاق الالماني الاخر مرسيدس

اذا هي حمي الفولكس

ليتك لم تنبهني يا مالطي ماذا افادتني بصيرتك الان

الان مر ما يقرب من شهر ولم اري الفولكس السوداء الاصليه وان كنت الا ازال اري اصدائها حولي

اعتقد ان معنوياتي تحسنت كثيرا بعد ذلك الانقطاع القدري

(2)

بعد سهره علي مقهاي المفضل الذي اصبح مخصصا لمالكي الفولكس وان كان لايزال يستضيفني رغم انتفاء صفه مالك الفولكس عني علي خلفيه اني من قدامي الزبائن اصر ثله من الاصدقاء علي اصطحابي للمنزل بغرض الاطمئنان علي وشكهم في قدرتي علي المغادره بمفردي بعد الحاله المعنويه السيئه التي احاطت بي في الفتره الاخيره

كنت اتأبط ذراع احدهم وانظر لمواضع قدمي جيدا كيلا اقع في بحيره الصرف الخضراء التي تصل بيتي بالشارع الرئيسي وفي العطفه الاخيره من الشارع الضيق قبل منزلي مباشره تسمر الاصدقاء في اماكنهم فرفعت راسي وتجنبت النظر امامي ونظرت في عين مرافقي فوجدت ما كنت اخشاه واتحاشاه وهج الفولكس يلتمع في عيونهم بشده اخافتني

سيطره شبه تامه منعتهم من مواصله السير

بسملت وحوقلت واستعذت من شياطيني وقبلت ايه الكرسي الفضيه في صدري وتذكرت الطيب وسحبت نفس عميق ثم نظرت امامي

اجفلت من النورلاول وهله ونسيت تعاليم شيخي المالطي في هذه المواقف ولم يسيطر علي ذهني سوي

}مثلُ نورهِ كمشكاةٍ فيها مِصباح المصباحُ في زجاجةٍ الزجاجة كأنها كوكبٌ دُري يُوقدُ من شجرةٍ مباركة زيتونةٍ لا شرقية ولاغربية يكادُ زيتُها يُضيء ولو لم تمسسهُ نار {

تكررت الاف المرات بداخلي ولم استطع ايقافها حتي سقطت داخل البركه الخضراء فاقد للوعي

(3)

استحممت جيدا حلقت ذقني بعنايه صففت شعري جيدا ارتديت بوكسري المفضل فوقه حلتي الانيقه والوحيده لم اغلق اول زرين في القميص لاظهر شعر صدري الذي تزينه سلسله فضيه انيقه تنوء بحمل ايه الكرسي اللامعه في نهايتها تعطرت وتناولت علكه النعناع المفضله لدي استمعت لاحمد منيب قبل المغادره لارفع من حالاتي المعنويه اطفأت اضاءه الشقه واغلقت بابها خلفي ونزلت

لا يفصلني عن شقه الفولكس سوي بضع خطوات اشدد جسمي واضغط جرس الباب

يفتح الصدر الهزيل اخبرها بكلمات خافته عن سبب مجيئي تفسح لي المجال وتدخلني لبهو مؤثث بصوره عصريه كما هو معتاد في اغلب صالونات الفولكس وتستأذن لابلاغ الفولكس بزيارتي وكلماتي اجلس في انتظار العملاق الالماني واستعد للحظات السعاده الفادحه

(4)

غادرت الشقه بعد ثلاث ساعات منهك وخائر القوي تماما وسعيد

تملؤني ثقه اسطوريه وابتهاج حاد لا يضاهيه سوي ابتهاجك بتلاوه سوره مريم في الليالي القمريه بين يدي يوسف النجار في صحراء الربع الخالي

بعد سقوطي في البحيره الخضراء وفقداني الوعي تيقظت علي مكالمه صباحيه من شيخي المالطي اخبرني انه بات ليلته في رحاب الفولكس وان اغمائتي كانت امامه قبيل صعودهما معا

سكت امنت بقدراته وبكيت فضحك ثم صمت تقمص دور النبي داود وتلي علي السر من مزموره الخاص وقال انطلق فانطلقت وكان ما كان

تمت

Post a Comment