Thursday, April 23, 2009

في ذكر المقطم وناسه


اسر ياسر حلوه وبتذهب بانتظام للكوافير رغم ان جلّ من يقابلهم في سنها تحولو من
الطرحه للخمار ولا يفعلو شيء سوي الذهاب بالابناء للسنتر في انتظار مدرسالانجليزي
الذي يتاخر دائما
نهي رشدي بيضه ونضيفه وبتلبس حلو غير صاحبته اللي من شبراخيت االي فرحانه

بالموبايل الصيني الجديد و حاطه اغنيه وائل جسار الجديده  ringtone

جيبه جينز وبلوفر وطرحه وفي بعض الاحيان بادي كارينا ممل لدرجه الانهيار

ابتسامه ضابط الامن ابو جونتي علي باب الكليه للبنت ام شعر كيرلي حتي في غياب

الكارنيه وطرده للواد ابو بلوفر بني لان ده مش باب طلبه اصلا

الانتظار لنصف ساعه كامله حتي انتهاء البادي الكات من سؤال المعيد للحصول علي

اجابه لاستفسار يتيم في جمله واحده(مسالتش في السيكشن ليه مش فاضي)

انتظاره للاوتوبيس علي الكورنيش في الصباح الباكريقابله قبله حاره من شعر به جل

رخيص لإسدال بني مرتخي وراضي معطيا ظهره للناس وصدره للحبيب.

يرمقه بحسد حين يضم فتاته بين فخذيه ليتمايلو معا علي نغمات الكون كله بيدور

متناسي منير تماما

نظرات الاستحقار والقرف تعلو وجه صاحبه الميني جيب له ولمن حوله من رواد

الموقف لتتغيرالي ابتسامه عريضه لصاحب الاوكتافيا الحليق الذي انقذها من براثن

الاتوبيس الهمجي
 
انتظاره لقبول requestمن جانب المزه صاحبه الprivate profileعلي الفيسبوك وبعد الرفض يجد نفسه مرغما علي قبولinvitation من جروب (تحجبي قبل ان تحاسبي)

قرائته لبوستات ليليت فيشعر بشعور غريب حار ينقلب لغيظ يدفعه للتعليق مطعما كلامه

بكلمات من عينه عاهره كافره تم ينقلب ليتابع جديد طريق السلف

يذهب للمقطم ومعه ورقه بيضاء كبيره ويخط عليها بقلم دوكو اسود ويرفعها لاعلي فلا 

تجد علي الورقه غير كلمه واحده
احا
Post a Comment