Thursday, August 21, 2014

بيت جنب سور الشركة


 

 

 

في الخمسينات والستينات كان فيه جرأة وتنوع في اختيار الأماكن اللي حيتبني عليها مصانع القطاع العام في إسكندرية بصورة مدهشة‮ ‬،وكان فيه توزيع أدوار علي مساحة المدينة كلها‮. ‬

الناس بتحب تسكن جنب شركات القطاع العام‮ ( ‬حقيقة علمية‮ ).‬

‮ ‬دايما فيه ملعب كورة نجيلة العمال في الشركة بيلعبوا عليه والسكان اللي حوالين الشركة برضه بيلعبوا عليه وعيالهم بتبقي في فريق الشركة‮. ‬

‮ ‬فيه حضانة جُوَّه الشركة لعيال الستات اللي بتشتغل في الشركة والسكان حوالين الشركة بيتسمحلهم بده برضه‮.‬

‮ ‬في المناسبات والمواسم الشركة بتدبح عجول،‮ ‬بتوزَّع حلاوة موسم،‮ ‬بتفرَّق أجندات ونتايج علي العمال والسكان اللي حوالين الشركة‮.‬

‮ ‬أثناء الدراسة شركات القطاع العام بتطلَّع أتوبيسات تبعها تنقل سكان المنطقة اللي حوالين الشركة لوسط البلد حيث أماكن تجمع الكليات والمعاهد‮. ‬

‮ ‬إنت ممكن تبني كشك علي سور الشركة تبيع شاي وسندوتشات للعمال،‮ ‬تعمل دولاب مخدرات،‮ ‬أي سبُّوبة وماحدِّش حيركِّز معاك‮. ‬

‮ ‬كل العيال اللي في مدارس صنايع أو معاهد فنية من المنطقة اللي حوالين الشركة ضامنين تدريبهم في الشركة،‮ ‬لأ وبياخدوا مرتبات كمان أثناء فترة التدريب‮ .‬

‮ ‬كل شركة بيبقي فيها قاعة للندوات والأنشطة الفنية وبتقلب قاعة أفراح لأهالي المنطقة بالليل‮.

..... ‬وغيره كتير‮! ‬

‮ ‬وبالتالي شركات القطاع العام كانت من أهم العوامل اللي ساعدت علي التمدد الأفقي العمراني لمدينة الرب وساعدت علي التنوع العمراني والاجتماعي ليها‮ .‬

اسكندرية للحراريات ونيازا والزيوت والصابون راحت علي المحمودية في منطقة النزهة فنشأ حواليها منطقة‮ «‬البر التاني‮» ‬و‮ «‬الحضرة الجديدةب‮. ‬

بيسكو مصر والشركة العربية للغزل والنسيج‮ (‬بولفارا‮) ‬وشركة النشا راحت منطقة السيوف فاتخلقت العوايد وشارع الشركة العربية وأبوسليمان‮.  ‬

أسمنت بورتلاند وإسكندرية للبترول راحت طريق المكس فظهر وادي القمر‮. ‬

الشركة الشرقية للكتان ومطاحن شرق إسكندرية راحت منطقة الراس السودا فظهرت أرض تشاكوس والجزيرة الخضرا والفحيرة ودربالة عموما‮. ‬

العامة لصناعة الورق‮ (‬راكتا‮ ) ‬راحت علي خط رشيد الساحلي فظهرت الطابية‮.‬

كل منطقة من دول ليها طابع مختلف عن التاني تماما يعني

 

سكان وادي القمر فيهم خشونة في التعامل وحدة في الطباع،‮ ‬البيوت معظمها دور واحد ولونها كابي حزين عكس مثلا دربالة وأرض تشاكوس؛ البيوت ألوانها فاتحة وجنب كل بيت فيه حتة أرض صغيرة فيها كام زرعة بائسة،‮ ‬والبيوت تحس فيها بطابع فلاحي بيحاكي صناعة الكتان اللي قايمة علي منتج زراعي‮.‬

الطابية في قلب منطقة زراعية تلاقي كل سكان الطابية سُمر لغتهم أقرب للصعيدي منها للفلاحي ماحدِّش فيهم بيزرع،‮ ‬البيوت هناك مافيهاش حوش ولا زريبة،‮ ‬ارتفاع العمارات بيتجاوز الأربع والخمس أدوار‮ (‬نسخة مشوهة من المعمورة‮) ‬اللي هي أقرب منطقة حضرية ليهم‮.‬

لما الحكومة توقفت عن بناء مصانع جديدة بقي فيه محاولات لإنشاء تجمعات سكنية حوالين المجمعات الصناعية الخاصة الكبري في برج العرب والعامرية ومرغم‮  ‬فظهرت‮  «‬السفن‮» ‬و«المستعمرة‮» ‬و«عبدالقادر‮» ‬و«توشكي‮». ‬المناطق دي لسه لحد دلوقتي مش قادرة تحدد شكل ليها وطابع خاص يخليها تتجاوز فكرة كونها مجرد منطقة عشوائية ومرتع للجريمة بالصورة الفجة المستهلكة،‮ ‬يمكن لتطرف تلك الأماكن في البعد عن وسط البلد أو لأنها لسه محتاجة وقت علشان تكوِّن الطابع الخاص ليها،‮ ‬بس بالنسبة ليَّ‮ ‬السبب الأهم إن مصانع القطاع الخاص مافيهاش نفس الروح‮ ‬السمحة الطيبة المبهجة لمصانع القطاع العام‮.

 

 

Post a Comment